جاري تحميل ... جميلات الإعلام العربي
حوارات رمضانية مع إعلامية

حوار مع الإعلامية العراقية لينا فائق - حوارات رمضانية مع إعلامية

الإعلامية العراقية لينا فائق مذيعة قناة العراقية الاخبارية 

حوارات رمضانية مع إعلامية 


 نرحب بالاعلامية المتميزة لينا فائق معنا و نشكرك جزيلا علي قبولك دعوتنا. في البداية أريد ان اكتشف بدايتك في مجال الإعلام - ماذا كانت أولي محطاتك في المجال وهل كان حلمك دخول مجال الإعلام و النجاح به منذ الصغر ام الموضوع جاء مصادفة ؟

- كان دخولي الاعلام صدفة لكن الطموح في العمل الاعلامي كان موجودا اصلا لحبي الشديد للاعلام وتاثري بالمذيعات الرائدات في العمل الاعلامي السابق من مذيعات متمكنات في بلدي العراق.


هل تطمحين في العمل بقنوات غير عراقية سواء في دول اخري كلبنان او مصر او محطات متابعة بالعالم العربي كله كقنوات mbc او الجزيرة  ام مكتفية بشهرتك الكبيرة بالعراق ؟ 

- عرض علي العمل في قنوات عربية في مصر ولبنان عندما كنت مقيمة هناك لكن الظروف لم تشاء ان اعمل في تلك القنوات الظروف كانت متعلقة بدراستي وعائلتي ايضا لكن الان بالتاكيد الفرصة سانحة اكثر وبالتاكيد اتشرف بالعمل مع قنوات عربية رصينة رغم ان قناتي الام العراقية الاخبارية هي من اكثر القنوات الرائدة والرصينة التي اشعر بأنني سعيدة بالعمل فيها وهي من القنوات التي منحتني الكثير من الخبرة وهي تقدر اسماءها الاعلامية ونجومها لكن لا مانع من كسب الخبرات من القنوات الرائدة العربية ايضا.


أنتي نجحتي في مجال تقديم الاخبار نجاح مبهر هل اكتفيتي بذلك ام تريدين او تخططين للدخول في مجال الاعلام الترفيهي و تقديم برامج متنوعة بعيدا عن مجال الاخبار ؟ 

- لا اعتقد ذلك لانني من المذيعات اللواتي يتمسكن بعملهن واهتماماتهن فأنا اعمل في المجال السياسي منذ سنوات سواءا في الصحافة او الاعلام وانا فخورة جدا بما وصلت اليه في هذا المجال من خبرات في السياسة ومعرفة الكثير عن السياسات الدولية والذي يعمل بمجال لمدة سنوات لا اعتقد انه يفكر في التغيير لكن من الممكن ان اقدم البرامج السياسية بدلا عن الاخبار.



ماهي أصعب التحديات التي واجهتيها في بدايتك في مجال الإعلام – وما هي نصائحك لمن تريد الدخول في هذا المجال وكيفية مواجهة الصعوبات التي سيواجهونها ؟    

- الصعوبات في فترة ظهورنا على الشاشة وفي فترة ٢٠٠٧ تختلف عن ماهي عليه الان في ٢٠٢١ لاسباب كثيرة ومنها السوشال ميديا وانتشارها بشكل واسع مما جعل العمل الان اكثر صعوبة لان المشاهد في الفترة السابقة كان ينتبه الى الاعلامية الحقيقية ويستطيع ان يميزها من خلال عملها المتقن وشخصيتها والكارزما التي تمتلكها لكن الان انتشار الاعلام الفوضوي النابع من زيادة عدد اللايكات او عدد المتابعين والتي لا تنم عن هدف جعل من يعمل في الاعلام هو عرضة للسخرية من خلال مايقدمه البعض من تفاهات وليس اعلام حقيقي هنا يجب على المميزين ان يجدوا القنوات الرصينة التي تبحث عن المحتوى الجيد ولا تبحث عن الفوضى او التفاهات في الاداء ولا عن الاشكال والقوام الملفت لذلك اختلف الاعلام في معطياتة بين تلك الفترة ووقتنا الحالي.


بما اننا مقدمين علي شهر رمضان المبارك نريد أن نعرف منك أبرز عاداتك التي تحرصي علي فعلها من مأكولات أو زينة للمنزل  أو زيارة الاهل و هكذا ؟

- الجميع يعلم ان رمضان في العراق وفي اغلب الدول العربية هو واحد من خلال التركيز على العبادات والتركيز على نوعية الاكل والاصناف المقدمة في هذا الشهر الفضيل من ماكولات وحلويات ومعجنات وغيرها ولمة الاهل والاقارب حول المائدة بوقت واحد وهذا لا يتم الا في شهر رمضان المبارك لان اغلب الناس يكونوا مشغولين, فهذه اللمة والجمعة لن تتوفر الا في هذا الشهر وتبادل اطباق الطعام بين الجيران وغيرها،، شهر رمضان من احب الاشهر الى قلب العراقيين لانه يجمع بين العبادة والمودة والرحمة بينهم.

وبمناسبة قرب هذا الشهر الفضيل بالتأكيد نبارك للامة العربية والاسلامية حلول هذا الشهر الفضيل واعاده الله على الجميع باليمن والبركة والسلام والطمأنينة.


في ظل وباء كرونا و الصعوبات التي واجها العالم كله هل انتي متفائلة بالمستقبل القريب أم من الصعب اعادة الحياة الي وضعها السابق قريبا ؟ 


- بالنسبة لوباء كورونا نهايته ان شاء الله اصبحت قريبة جدا بسبب توفر اللقاحات وانا متفائلة جدا بانه سينتهي بقدرة الله سبحانه وتعالى وكان هذا الوباء اختبار صعب لكن الله عز وجل احب ان يذكر العالم بأن حياة الانسان ممكن لاي شيء بسيط ولا يرى بالعين المجردة ان ينهي حياتهم لذلك يجب ان نتعظ جميعا من الذي حصل ونتمسك بالله سبحانه وتعالى اكثر فاكثر والصحة والسلامة للجميع.


هل تري وجود صعوبة بعمل المرأة بالاعلام وخاصة من لديهن أسرة و أطفال وهل تعتقدين ان هذة الصعوبات قد تؤدي الي عدم مقدرة الإعلامية في الجمع بين الاثنين أم من السهولة الجمع بين الاسرة وتربية الاطفال و العمل بالاعلام ؟

- ابدا المرأة العراقية من اشجع النساء لانها واكبت الحروب والويلات من داعش وغيرها ..لكنها بقيت الام القوية والزوجة والرفيقة للرجل والمساندة لعائلتها عمل الاعلامية لايفرق في شيء عن الطبيبة والعاملة والمهندسة وغيرها من الاعمال والمرأة القوية والشجاعة هي من تخلق الوقت لكل شيء واي شيء وان لم نكن في البلدان العربية قد حصلنا على حقوقنا كاملة من القوانين لكن من الممكن ان نصنع من غدٍ مستقبل ومن الممكن ان نحصل على كل شيء من خلال المثابرة والصبر.

تحية حب لكل مرأة ناضلت من اجل اولادها وعائلتها وعملها.


أريد ان اعرف منك رأيك في مسألة جمال الإعلامية وهل هو فعلا المعيار الوحيد في اختيار الاعلاميات كما يعتقد البعض و ما رأيك في مصطلح الجميلات هل فقط يكفي جمال الشكل الخارجي - في وجهة نظري ان الجمال هو جمال الاسلوب و الرقي و الروح فما وجهة نظرك أنت ؟ 


- جمال المرأة ليس في شكلها فقط جمال المرأة يكمن في روحها وعقلها وشخصيتها وأدراكها وحسمها للمواقف العمل الاعلامي عمل صعب يجمع بين كل ماذكرته انفا لكن بعد انتشار السوشال ميديا بدأت بعض القنوات العراقية باستبدال الشخصية والقوة والكفاءات باشكال فقط دون عقول وبالتالي خسرت تلك القنوات مشاهديها بعد مدة لان الشكل لا يصنع الحضور ولا القدرة على الحوار ولا يصنع الثقافة وهذا ماتحتاجه المرأة الاعلامية في عملها انا ضد اختيار الجمال انا مع الكثير من الكفاءة والقليل من الجمال.


في الختام أريد اشكرك جزيلا لحوارك الممتع معنا في موقع جميلات الإعلام العربي و نتمني لكي دوام التألق في حياتك المهنية و العائلية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال