جاري تحميل ... جميلات الإعلام العربي
حوارات رمضانية مع إعلامية

حوار مع الإعلامية ‏الجميلة ‏ميرا ‏القاس ‏- ‏حوارات ‏رمضانية ‏مع ‏إعلامية

الإعلامية السورية الجميلة ميرا القاس 
مذيعة قناة الحرة الفضائية 


حوارات رمضانية مع إعلامية 

نرحب بالاعلامية المتميزة ميرا القاس مذيعة قناة الحرة معنا و نشكرك جزيلا علي قبولك دعوتنا. 


- شكرا على الاستضافه اللطيفه و أبارك الجميع بحلول الشهر الفضيل وكل عام وانتم بخير.

في البداية أريد ان اكتشف بدايتك في مجال الإعلام – ماذا كانت أولي محطاتك في المجال وهل كان حلمك دخول مجال الإعلام و النجاح به منذ الصغر ام الموضوع جاء مصادفة ؟


- دخولي عالم الاعلام لم يكن صدفه بحكم ان دراستي كانت صحافه واعلام ولكن كانت رغبتي الاولى للعمل في هذا المجال ان تكون من خلال الاذاعه او الراديو ولكن الفرص التي اتتني كانت كلها تلفزيونيه منذ البدايه كمراسلة ومذيعه و برامج تلفزيونية.


أنتي نجحتي في مجال تقديم البرامج الإخبارية نجاح مبهر هل اكتفيتي بذلك ام تريدين او تخططين للدخول في مجال الاعلام الترفيهي و تقديم برامج متنوعة بعيدا عن مجال الاخبار ؟


- انا عاشقه الاخبار بالدرجه الاولى والاخيرة واتتني فرص لتقديم برامج منوعه رفضتها سابقا ولكن الان الان تعلمت ان اترك دائما كل الابواب مفتوحه لان عالم الاعلام كبير و واسع ولا يقتصر على تقديم الاخبار والبرامج السياسيه ولكل منها نكهه ومتعه مختلفه. 



بما انك تعملين في أمريكا هل فكرتي بالعمل بالقنوات الأمريكية أم انك تستمتعين بالعمل في القنوات العربية و التحدث عن قضايا العالم العربي فقط ؟


  - اكيد ودون تردد لان الاعلام الغربي و الاميركي تحديدا مليء بالمرونه والبساطه وسلاسه الطرح اكثر من اعلامنا العربي و كما ان الاعلام الغربي لا يركز فقط على الشان الداخلي انما يتناول كل الملفات العالميه بما فيها منطقتنا العربيه والتطورات الحاصله فيها وهي خطوة نوعيه ومختلفه يطمح اليها اي اعلامي.


ماهي أصعب التحديات التي واجهتيها في بدايتك في مجال الإعلام – وما هي نصائحك لمن تريد الدخول في هذا المجال وكيفية مواجهة الصعوبات التي سيواجهونها ؟



- التحديات في عالم الاعلام كبيره وهي مهنه المصاعب والتحديات بطبيعه الحال. ولكن ممكن تجاوز كل ذلك من خلال محبة هذه المهنه من ناحية المضمون والمتابعه والمثابره والاجتهاد وليس التركيز على الظهور والشهرة.


بما اننا مقدمين علي شهر رمضان المبارك نريد أن نعرف منك أبرز عاداتك التي تحرصي علي فعلها من مأكولات أو زينة للمنزل أو زيارة الاهل و هكذا وكيف يختلف الاحساس برمضان بالغرب عن رمضان بالعالم العربي ؟


- شهر رمضان انتظره من سنه للسنه لكن رمضان في اميركا طبعا يختلف عن رمضان في عالمنا العربي بتفاصيل كثيره من ناحيه لمة العائله والعزايم وطقوس رمضان وهي امور صعب تعويضها صراحه. ومع ذالك بقى هذا الشهر مميز بكل الاحوال وان شالله يكون صيامه سهل هذا العام.


في ظل وباء كرونا و الصعوبات التي واجها العالم كله هل انتي متفائلة بالمستقبل القريب أم من الصعب اعادة الحياة الي وضعها السابق قريبا ؟


- الحمدالله اني لم اتوقف عن العمل في فتره كورونا رغم كل الخطوات الاحترازية التي اتخذتها القناه لحمايتنا وبالتاكيد لدي تفائل كبير جدا ان فترة كورونا ستنتهي قريبا مع طرح اللقاحات ووعي الناس ويجب ان نركز عل الايجابية وان نكون متفائلين دوما.

ما رأيك في زيادة عدد الإعلاميات العاملات بالقنوات العربية بالمقارنة بالماضي وهل تعتقدين ان المرأة قد حصلت علي كامل حقوقها وهناك مساواة تامة حاليا ام لاتزال المرأة لم تحصل علي كامل حقوقها خاصة بالمجال الإعلامي ؟


- مجال الاعلام يحتاج لوجود العنصر النسائي فيه و المرأة أثبتت انها قادره على خوض مختلف مجالات العمل والنجاح فيها وهناك الكثير من الوجوه النسائيه الناجحه والمميزه في عالم الاعلام وغيرها من المجالات والامثلة كثيرة وأستطاعت منافسه الرجل في هذا المجال الصعب واصبح لها دور كبير وواضح في مجال الاعلام والاعلام الاخباري تحديدا في السنوات العشر الاخيرة لكن موضوع حصول المرأة على حقوقها كامله في هذا المجال بحاجه الى وقت. 




أريد ان اعرف منك رأيك في مسألة جمال الإعلامية وهل هو فعلا المعيار الوحيد في اختيار الاعلاميات كما يعتقد البعض و ما رأيك في مصطلح الجميلات هل فقط يكفي جمال الشكل الخارجي – في وجهة نظري ان الجمال هو جمال الاسلوب و الرقي و الروح فما وجهة نظرك أنت ؟




- طبعا الشكل مهم جدا ولكن الاهم الحضور والكاريزما والاهم من ذالك هو الثقافه والمثابره لانه مهما كانت الاعلاميه جميله ان لم تكن تمتلك الذكاء و الثقافه ستبدو بلهاء والجمهور ذكي جدا. الجمال قوة غامضه تكمن قوتها بجمال الروح.


في الختام أريد اشكرك جزيلا لحوارك الممتع معنا في موقع جميلات الإعلام العربي و نتمني لكي دوام التألق في حياتك و عملك.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال