إعلان الرئيسية

تداولت الصحف و المواقع التونسية مؤخرا أنباء حول احتجاز الإعلامية مريم الدباغ في المطار قبل محاولتها السفر خارج تونس





ووفق وسائل إعلام تونسية، فقد قررت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس بالاحتفاظ بـ”الأنستاغراموز” مريم الدباغ على خلفية صدور مناشير تفتيش في حقها من أجل مضامين أحكام غيابية قضت في مجملها بسجنها مدة عشرة أعوام سجنا مع النفاذ العاجل.

وحسب المعطيات التى أوردتها إذاعة “موزاييك” الخاصة، فإن مريم الدباغ تحولت اليوم الأحد إلى مطار تونس قرطاج الدولي بغاية السفر وعند تقدمها إلى مصالح الحدود وبمراجعة هويتها، تبين أنها محل تفتيش من أجل مضامين أحكام غيابية قضت بسجنها مدة عشرة أعوام مع النفاذ العاجل وذلك من أجل إصدار صكوك بدون رصيد.



وباستشارة النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس مصدر التفتيش أذنت بالاحتفاظ بها وإحالتها على أنظارها غدا الاثنين لتقرر في شأنها ما تراه مناسبا والنظر في اعتراضها على الأحكام الصادرة في حقها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button