جاري تحميل ... جميلات الإعلام العربي
مقالات

من قصيدة #أنفاسك_المطر - فِي رِحاب الشَّاعرة نُورة الأَحولِي

من قصيدة #أنفاسك_المطر


قَلبــــــي إِليــــــــكَ وأنتَ دنيـــــــــــــــــــا فرْحـــــــــتي
فِيهَـــــــــا تألَّــــــــــــقَ إذْ بحبــــــــــك يخْفِـــــــــــــــــــقُ
سَكب الجمَال القصيــــدةً مادتْ هـــــــــوًى
وبِـــــــــه القَصائِــــــــدُ مائســــــــــــــات تُشـــــرِقُ
حســـــــــــنٌ وروْحٌ كالنَّسيــــــــــــم إذَا انْتشَــــــــى
مُتـَــــــــــــعُ الحيــــــــاةِ ونغْمـــــــــــةٌ تتَعتَّـــــــــــقُ
أنْفاسُــــــك المطَــــــــــــــــــرُ الَّـــــــــذي هَتَفتُ بِــــه
كالغَيْــــــث يرْوِيها القُلـــــــوب و يَغْـــــــــــــــدِقُ
عَينَـــــــــــــاكَ لــــــــي أنْشُـــــــــــودَةٌ لا تنتَهِــــــــــــــــي
طيْــــــــــــرٌ يُرفْــــــــرِف بَاسمًـــــــــــــــــــا ويحلِّــــــــــقُ
لاَ الرِّيـــــــــــــح تمْنعـــــــــــــــــــهُ ولا عُــرْف الضَّنى
للعشْـــــــــــقِ يشْـــــــــــدُو وهــــــــــــوَ حرٌّ مُطْلَـــــقُ
#نورة
من قصيدة #أنفاسك_المطر
ديوان #بيت_شعر_يسكن_نفسه


الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال