جاري تحميل ... جميلات الإعلام العربي
حوارات رمضانية مع إعلامية

الصحفية الجزائرية زينب عقابة | حوارات رمضانية مع إعلامية

زينب عقابة

صحفية جزائرية


حوارات رمضانية مع إعلامية


زينب عقابة


نرحب بك معنا و في البداية نريد منك تعرفي متابعينا عنك ؟



- شكرا لكم ،رمضان كريم عليكم و لكل الأمة الإسلامية ،
زينب عقابة صحفية رياضية و مدونة في كرة القدم من الجزائر٢٢سنة .




ما الذي شجعك في البداية للدخول بمهنة الإعلام؟و ما طموحك في المستقبل؟



- كان حلمي منذ الطفولة و مهنة الصحافة كانت لرابط الذي يتركني ان اقتحم الملاعب لان في الجزائر دخول الجنس اللطيف للملاعب شئ محظور لكن عندما تدخل إمرأة بداعي أنها صحفية يصبح الأمر شبه عادي ،كما أنني كبرت في عائلة تفقه في كرة القدم ماجعلني اختار مجال الإعلام لاقترب أكثر من مجال الإعلام الرياضي .
و طموحاتي هي ان شاء الله العمل في قناة رياضية عالمية و بغطي مباريات دوري أبطال أوروبا




هل برأيك النجاح فى مجال الاعلام حاليا أصبح أصعب و ما رأيك في تزايد نسبة دخول الاعلاميين عن طريق الواسطة و ليس بالكفاءة ؟



- أصبح أصعب خاصة في ظل اعتماد بعض القنوات على المدونات الذين يمتلكون أكبر نسبة متابعة في وسائل التواصل الاجتماعي رغم أن هناك البعض لا يمتلك محتوى يتركهم يأخذون أماكن طلبة الإعلام..كما يقول المثل "اهل مكة أدرى بشعابها:"




نحن الان في شهر رمضان . نريد منك تخبرينا ما هي عاداتك و استعداداتك الخاصة لاستقبال هذا الشهر ؟



- نحن الان في فترة الحجر الصحي لهذا التحضيرات لم تكن بأتم المعنى لكن قمت بشراء بعض الأواني الجديدة فقط هه.



ماهي أكلاتك المفضلة ؟ و هل بتعرفي تطبخي جيدا أم بتعتمدي علي الاكلات الجاهزة ؟



- اكلتي المفضلة في رمضان هي متوم طبق تقليدي جزائري.
و بالنسبة للطبخ ايه انا بطبخ لكن لست مبدعة .




الان و في ظل أنتشار وباء فيروس كرونا . ماهي الاجراءات و الاحتياطات التي تفعليها لتجنب هذا المرض ؟



- اولا ان شاء لله ربي يرفع عنا هذا الوباء ؛انا بتفادى اقامة تجمعات في منزلي و لم انزل على الشارع اتفادى المصافحة مع اصدقائى و أو جيراني و مباشرة بعد ما اصل للبيت بقوم بغسل اليدين جيدا.




هل أنتي متزوجة؟


- لا انا عزباء.



و ماهي مواصفات فتي أحلامك؟


- مواصفات فتى أحلامي هي رجل مثقف و يعرف كيف يعاملني و خاصة ان يوافق على عملي في مجال الاعلام الرياضي و يشجعني دائما على الأفضل و يكون حاضر أثناء كفاحي و يصفقلي على نجاحاتي الصغيرة و الكبيرة.




بالنهاية بنريد نشكرك علي حوارك معنا و بنريدك توجهي كلمة لموقعنا و أذا كان عندك اقتراح لنا بتريدي تشوفيه في موقعنا ؟



- شكرا لكم  كثير على هذا الحوار استمتعت معكم و اتمنى لي و لجميع الاعلاميات التألق و لكم ان شاء الله الابداع و الله فرحت كثير لما شفت موقع مثلكم .و في الاخير عيدكم مبارك مسبقا. 


 _________________

تابعو حساب الصحفية الجزائرية زينب عقابة علي انستقرام من هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال